الولدان والقطة

لكتابات الأطفال تحت 13 سنة, وكذلك أعمال الكبار الموجهة إلى الأطفال.

المشرف: تنهيدة

قوانين المنتدى
هذا القسم مخصص لتشجيع الأطفال على الكتابة, وكذلك لتشجيع أدب الطفل من جانب الأعضاء, يمكن للأطفال كتابة أعمالهم هنا بكل حرية من خواطر أو أشعار أو قصص أو مشاكل تواجهم فى حياتهم اليومية والدراسية. و الكتابة عن أرائهم البسيطة فى قضايا العالم المحيط بهم وأحلامهم للمستقبل, ننصح كل الأعضاء بتشجيع الأطفال المحيطين بهم على الكتابة والتعبير عن أنفسهم وأحلامهم بالكتابة.
أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
dr asmaa
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط
مشاركات: 123
اشترك في: 04 نوفمبر 2009, 8:18 pm
Real Name: أسماء مصطفى
Favorite Quote: اللهم أسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك
verification: ID verified and trusted writer
مكان: الإسكندرية
اتصال:

الولدان والقطة

مشاركة بواسطة dr asmaa »




.....
الولدان والقطة
( أكرم ) و( كريم) ولدان صغيران يسكنان فى منزلين متجاورين , وكانا يذهبان كل يوم إلى المدرسة ليجلسان فى فصلِ واحد ..
كان ( أكرم ) ولد شرير , سيئ الطباع , يميل إلى العنف مع أصدقاءه فى المدرسة , ولا يطيع أوامر والديه , وهذا على العكس تماما من ( كريم ) ذلك الولد الطيب الهادئ الذى يطيع والديه ومعلميه فى المدرسة ..
وكان (أكرم ) يمتلك قطة جميلة اسمها ( أنش ) ذات عينان خضراوتان وشعر أبيض ناعم و طويل , وقد أعتاد ( أكرم ) على معاملة هذه القطة معاملة سيئة ودائما يرفض أن تلعب مع ( كريم ) على الرغم من أن ( كريم ) يحب القطة( أنش ) جدا كما أنها هى أيضا تحبه جدا لأنه يحسن معاملتها ..
وفى يوم من الأيام , وعندما كان ( أكرم ) ينظر من شباك منزله وجد القطة تلعب مع ( كريم ) بدون إذنه , فنزل من المنزل مسرعاً وأقترب من القطة وأخذها وحبسها ومنعها من الأكل , وبعد مرور عدة ساعات أخرجها وضربها حتى أصابها المرض الشديد فألقاها فى الشارع ومنعها من دخول منزله ...
وعندما كانت القطة ( أنش ) تعانى من التعب والخوف والجوع جاء إليها ( كريم ) وأخذها إلى منزله وأطعمها وقدم لها العناية الكافية حتى أستعادت القطة صحتها وشفيت تماما وأصبح بأستطاعتها اللعب والمرح مرة ثانية , فأخذها ( كريم ) إلى النادى وأخذا يجريان ويلعبان فى سعادة وفرح .
وأثناء لعبهما مرَّ ( أكرم ) ورأى السعادة والفرح فى عينا (أنش ) و(كريم ) فحزن وندم على ما فعله بالقطة وعلى سوء معاملته لها وكذلك سوء معاملته لصديقه (كريم ) وباقى أصدقاءه, وتمنى لو تعود له القطة مرة أخرى ليحسن معاملتها ويلعب معهاومع ( كريم ) ليشعر بالسعادة والفرح
صورة العضو الرمزية
mony
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط
مشاركات: 136
اشترك في: 09 أكتوبر 2009, 4:13 am
Real Name: منى متولى
Favorite Quote: انتظار الفرج عبادة
verification: ID verified and trusted writer

Re: الولدان والقطة

مشاركة بواسطة mony »

قصة جميلة يا د اسماء
ولكننى ارى انك زودتى الوصف قليلا هنا :
من المنزل مسرعاً وأقترب من القطة وأخذها وحبسها ومنعها من الأكل , وبعد مرور عدة ساعات أخرجها وضربها حتى أصابها المرض الشديد فألقاها فى الشارع ومنعها من دخول منزله ...

ولكن بجد الفكرة حلوة و مليئة بمعانى الرحمة بالحيوان
ابدعتى

vi2
[font=Times New Roman (Arabic)][color=#800080]
يابنى نصحتك لما صوتى اتنبح
[/color][/font]

[font=Times New Roman (Arabic)][color=#800080]
ماتخافش من جنى ولا من شبح
[/color][/font]

[font=Times New Roman (Arabic)][color=#800080]
وإن هب فيك عفريت قتيل إسأله
[/color][/font]

[font=Times New Roman (Arabic)][color=#800080]
مدافعش ليه عن نفسه يوم مااندبح
[/color][/font]

[font=Times New Roman (Arabic)][color=#800080]
وعجبى
[/color][/font]
لازلت أعرف ان الشوق معصيتى *^* و العشق والله ذنب لست أخفيه
تنهيدة
مشرفة قسم أدب الأطفال
مشاركات: 1291
اشترك في: 04 نوفمبر 2008, 3:01 am
Real Name: نهاد نعمان
Favorite Quote: لوسرقت منا الأيام قلباً معطاء بسام لن نستسلم للآلام ...لن نستسلم للألام .....
verification: ID verified and trusted writer
مكان: بنت مصر

Re: الولدان والقطة

مشاركة بواسطة تنهيدة »

أزيك ياأسماء سعيدة باستمرارك المميز فى الكتابة للطفل فهى متعة رائعة أن نتواصل مع الطفل وان نحاول ان نزرع بداخلة القيم :)
الرحمة بالحيوان معنى لابد ان يعلمة الكبير والصغير فالحيوان مخلوق لا يستطيع أن يشكو المه ولهذا لا يستطيع كل البشر ان تشعر به سوى من يوجد بداخلة الرحمة فهو الذى يشعر بالم الحيوان ولهذا لابد ان نعلم أطفالنا الرحمة بكل شىء لكى نخلق بداخلهم الاحساس بكل المخلوقات الضعيفة ...أحيكِ ياأسماء على اهتمامك بهذا المعنى استطعتى باسلوبك ووصفك ان تعبرى عنه ولكن جاء وصفك لأكرم مبالغ فيه فهو طفل صغير
لا يجب ان يصف بسوء الطبع او انه شرير لان الطفل فى هذا السن كل تصرفاتة تاتى من عدم فهمة فهو لايفهم معنى الرحمة والحنان وتاثيرهما على الإنسان والحيوان فأنا لا أعرف أكرم :) ولكنى أعرف أطفال كثيرة مثل أكرم برائتهما نحن من نوجهها وكما ذكرتى فى نهاية القصة ان اكرم تغيرت كل أفكارة عندما راى القطة سعيدة مع كريم وتعلم من فرحة القطة وسعادة كريم بها ان عندما نعامل الحيوان برفق سوف يسعدنا وجودة وهكذا الإنسان أيضا ، فهو بداخلة كل الحنان والرحمة ولكن لم يكن يعرفهم الا عندما تركتة القطة :)
أحيكِ من كل قلبى ياأسماء على اهتمامك الرائع بتوجيه الطفل وان شاء الله هحكى قصتك الجميلة لكل اطفال العيلة زى ما حكتلهم باسم والشجرة العجيبة وعجبتهم جدااا :)
تمنياتى لكِ بكل السعادة والتوفيق :) flower1
صورة
أضف رد جديد

العودة إلى ”أدب الأطفال“