المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 15 نوفمبر 2018, 9:34 pm





الرد على الموضوع  [ 17 مشاركة ]  الذهاب للصفحة 1, 2  التالى

Share |


زميلة 
الكاتب رسالة
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
175
الإسم الحقيقى:
هبة محمود خميس
الحكمة المفضلة:
قل لي من تعاشر اقل لك من انت فان من يقضي الليل في المستنقع استيقظ صديقا للضفدع
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة زميلة


في صالة الفندق الكبير استقرت على احدى المناضد بجوار زبون جديد
زبون هذه الليلة عجوز متصاب ثرثار . تحاول ان تصبر على حماقته و احاديثه المملة و نظراته التي تخترق ثيابها العارية متحولة الى سهام نارية تحرق جسدها
تحاول ان تجبر نفسها على تحمله فهو سوف يدفع الكثير
هي شابة في منتصف العشرينيات تملك قدرا لا باس به من الجمال
هي فتاة ممن تمتلئ بهم الشوارع و الصالات و الحانات
....تحاول ان تشيح ببصرها عن هذا الزبون الممل ...من حولها تتعالى الاصوات و الضحكات ...يغمر المكان نغمات المويسقى المترامية من بيانو في ركن بعيد
يتعالى اكثر صوت الكؤوس التي تفور و تمتليء و تفرغ و صوت الزبون الذي يحاول ان يسرق اهتمامها
جذب انتباهها رواد منضدة مجاورة
رجل في الثلاثين و شابة تصغره بعدة سنوات يتبادلان نظرات حب عميقة
تشعر لوهلة انها رات الفتاة من قبل و لكنها لا تزكر اين و متى
تركز ببصرها اكثر و تتناسى الجالس بجوارها
يحتضن الرجل يد الفتاة بيديه القويتين ثم يهمس في اذنها فتتعالى ضحكاتها العذبه....يتحسس شعرها الطويل المنسدل على كتفيها فتبعد يداه في رقة و تتورد وجنتاها بحمرة الخجل و تملا السعادة عينيها
يعلو صوت الموسيقى من حولهم بلحن هاديء عذب فتخلو بعض المناضد من روادها لتمتليء بهم ساحة الرقص فيقوما للرقص و لاقتطاف بعض متع الحياة في شبابهما
و كانهما وحدهما في ساحة الرقص فيطيرا مع السحاب و يرتفعها فوق مستوى البشر ..كان السعادة قد صنعت حولهما هالة يصعب اختراقها
يضمها بين زراعيه برقة و يحتويها داخله ثم يحتضن يديها الضغيرتين بين يديه فتستند هي على اكتافه العريضة ..المشاهد لهما من بعيد يعتقد انهما شخص واحد يرقص
افاقت على صوت الجالس بجوارها يدعوها للرقص فترفض بشدة وتكمل متابعة مشهد الحب الجميل الدافيء امامها
هي التي لم تؤمن بوجود الحب طوال حياتها امنت به و شعرت به يطوقها في هذه اللحظة
بعد فترة من الوقت يتغير اللحن الهاديء الى موسيقى صاخبة فيعودا الى منضدتهما و يهما بالخروج
لم تشعر بنفسها و هي تخرج خلفهم دون ان تلبي نداآت زبون الليلة
و امام باب الفندق الكبير ==== اخرج الرجل من محفظته مبلغ مالي و اعطاه للفتاة بعهدما طبع قبلة على وجنتها....ترامى الى اذنها بعض كلمات الفتاة و هي تحتضن المبلغ بيديها

" انا في خدمتك دائما "

يرد الرجل عليها و هو يركب سيارته
" عندما اريدك سوف اتصل بك"
يسرع الرجل بسيارته ثم تدلف الفتاة داخل الفندق مرة اخرى لتتصيد زبون جديد

اما هي فالصدمة جمدتها و افقدتها القدرة على الوقوف فسقطت و هي تشعر بشيء يجثم على انفاسها و يخنقها و يدعوها للبكاء

فبكت ثم عادت تلحق بزبون الليلة

_________________
http://www.khawaterkamar.blogspot.com/


23 يونيو 2009, 10:49 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
226
الإسم الحقيقى:
روان عبد الكريم
الحكمة المفضلة:
كان ياما كان يا دمع الحنين
يا زمن العشق المكنسر
والوف القبور من العاشقين
مشاركة Re: زميلة


فكرةجديدة
يعوقها عدم ترابط الاحداث والاخطاء الاملائية

_________________
http://thumbs.bc.jncdn.com/043d1b820dd2c3e4b7d22e52d9f9c923_l.jpgكان ياما كان يا دمع الحنين
يا زمن العشق المكنسر
والوف القبور من العاشقين


24 يونيو 2009, 3:33 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم القصص القصيرة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
444
مكان:
no where but my imaginary world
الإسم الحقيقى:
سارة صادق
الحكمة المفضلة:
النعم الكبرى لا تُظهرها إلا.. الفجائع الكبرى !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: زميلة


حقا..يا لها من صدمة....فما هي الا مجرد زميلة لها...!!
أبدعت حقا يا هبة...
استطعت ان تجعليني بأسلوبك الجميل ان أرى بطلتك وهي تتأمل ذلك المشهد الذي جذبها..
تميزت حقا في سرد التفاصيل التي _في نظري_ تمثل جزءا هاما في قصتك..
لكن أكثر ما أعجبني حقا هي الفكرة الجميلة التي انتقيتها لتعبري عنها في قصتك...
فما أقسى أن يجد الانسان متنفس لمشاعره...او حتى موقف يصبره..او مشهد يتخيل فيه نفسه..
فيجده سراب... وكأن حتى الحلم مستحيل... والتخيل صار محرم..
وما أقسى عالمنا الذي صار فيه الحب فقط حب الاموال...وصار الناس يدفعون لاجل لحظات من التمثيل
والخداع والنفاق..

كما أعجبني جداااااا عنوان قصتك... زميلة...
عنوان يجذب الانتباه تساؤلا عن تلك الزميلة...
و اعجبني الجو الحزين المخيم على قصتك في شكل متخفي وراء الاحداث...

احييك يا هبة على قصتك المميزة التي امتعتني جدا..:) flower1
والى مزيد من الابداع..


24 يونيو 2009, 5:48 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
175
الإسم الحقيقى:
هبة محمود خميس
الحكمة المفضلة:
قل لي من تعاشر اقل لك من انت فان من يقضي الليل في المستنقع استيقظ صديقا للضفدع
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: زميلة


rawan432 كتب:
فكرةجديدة

يعوقها عدم ترابط الاحداث والاخطاء الاملائية




حبيبتي روان ياريت تقوليلي ايه الجزء اللي فيه عدم الترابط
لاني عايزة استفيد من كل الاراء
اما الاخطاء معلش بجد مشكلتي اني بكتب بسرعة و مش براجع thi1
تحياتي flower1

_________________
http://www.khawaterkamar.blogspot.com/


30 يونيو 2009, 6:18 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
175
الإسم الحقيقى:
هبة محمود خميس
الحكمة المفضلة:
قل لي من تعاشر اقل لك من انت فان من يقضي الليل في المستنقع استيقظ صديقا للضفدع
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: زميلة


ماتت الكلمات حزنا كتب:
حقا..يا لها من صدمة....فما هي الا مجرد زميلة لها...!!
أبدعت حقا يا هبة...
استطعت ان تجعليني بأسلوبك الجميل ان أرى بطلتك وهي تتأمل ذلك المشهد الذي جذبها..
تميزت حقا في سرد التفاصيل التي _في نظري_ تمثل جزءا هاما في قصتك..
لكن أكثر ما أعجبني حقا هي الفكرة الجميلة التي انتقيتها لتعبري عنها في قصتك...
فما أقسى أن يجد الانسان متنفس لمشاعره...او حتى موقف يصبره..او مشهد يتخيل فيه نفسه..
فيجده سراب... وكأن حتى الحلم مستحيل... والتخيل صار محرم..
وما أقسى عالمنا الذي صار فيه الحب فقط حب الاموال...وصار الناس يدفعون لاجل لحظات من التمثيل
والخداع والنفاق..

كما أعجبني جداااااا عنوان قصتك... زميلة...
عنوان يجذب الانتباه تساؤلا عن تلك الزميلة...
و اعجبني الجو الحزين المخيم على قصتك في شكل متخفي وراء الاحداث...

احييك يا هبة على قصتك المميزة التي امتعتني جدا..:) flower1

والى مزيد من الابداع..



حبيبتي متشكرة جدا على تعلقك اللي امتعني بجد
طب كويس انه الجو الحزين عجبك happy11
انا نفسي اكتب حاجة تفرح بس للاسف معرفتش
تمام كدة مادام الحزين حلو great1
تحياتي flower1

_________________
http://www.khawaterkamar.blogspot.com/


30 يونيو 2009, 6:23 pm
الملف الشخصى
أكاديمى فعال
أكاديمى فعال


مشاركات:
13
الحكمة المفضلة:
ماشى فى نور الله وبدعى واقول يارب
مشاركة Re: زميلة


قصة جميلة يا هبة وسر جمالها أنك استطعت ان ترسمى اجواء القصة بدقة متناهية وكذلك رصدت ملامح الشخصية بدقة اكثر احييك على هذا العمل وعلى فكرة بالعكس العمل مترابط جدا ويمكن الاخت التى قالت لك ذلك لم تفهم فكرة الفلاش باك او سرحان البطلة وهو ما جلعها تقول ذلك على العمل واحى فيك سعة صدرك لكل الاراء وان كنت لا اعفيك من الاخطاء الاملائية بحجة سرعة الكتابة وعدم المراجعة فما الداعى للسرعة اولا وما الداعى للعجلة دون لمراجعة وان كنت الوم عليك بعض الأخطاء التى اعتقد انها ليست نتيجة للاسباب التى ذكرتيها مثل كلمة نداءات اعتقد فهمتى ولكن فى المجمل العمل ناضج جدا ومكتوب بحرفية عالية واكثر ما اعجبنى هو رصد رد الفعل النفسى للشخصية وهذا يؤكد على نضج موهبتك حيث تضامن ذلك مع شكل الكتابة ومضمون العمل وكذلك استخدام تكنيك المنولوج الداخلى وتكنيك الفلاش باك او تكنينك حلم اليقظة وان كنت لا استطيع ان اعفيك من جزئية بسيطة وهى انه من المفروض ان البطلة متمرسة فى هذا المجال وخبيرة ايضا وتستطيع عيناها ان تلتقط بوعى زميلاتها وان كن جدد علفيها ولكن هذا لن يقلل من قيمة العمل الادبية والفنية والجمالية . والقصة ثرية جدا بالمشاعر الانساتنية المتناقضة التى قمت برصدها بوعى جميل والرسالة وصلت دون فجاجة او مباشرة او تصريح والرسالة التى اقصدها هو رفض البطلة لواقعها وطبيعة عملها وتوقها للحب النقى الطاهر العفيف وهذا كله طبعا بعيدا عن نبرة الزعيق والوعظ والارشاد المباشر وهو ما جعل لهذه القصة كل هذه القيمة الجمالية والفنية العالية
اطلت عليك ولكن العمل يستحق اكثرمن ذلك
وإلى عمل اخر ان شاء الله نلتقى فيه على خير


01 يوليو 2009, 5:09 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم أخبار الأدب

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
672
الحكمة المفضلة:
الجحيم هو الآخرين.
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: زميلة


رائعة يا هبة

مفاجأة فعلا لم أتوقعها

القصة فيها قسوة شوية..وخلتني عايزة أعيط:cry:

_________________


01 يوليو 2009, 7:22 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
175
الإسم الحقيقى:
هبة محمود خميس
الحكمة المفضلة:
قل لي من تعاشر اقل لك من انت فان من يقضي الليل في المستنقع استيقظ صديقا للضفدع
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: زميلة


موسى نجيب موسى كتب:
قصة جميلة يا هبة وسر جمالها أنك استطعت ان ترسمى اجواء القصة بدقة متناهية وكذلك رصدت ملامح الشخصية بدقة اكثر احييك على هذا العمل وعلى فكرة بالعكس العمل مترابط جدا ويمكن الاخت التى قالت لك ذلك لم تفهم فكرة الفلاش باك او سرحان البطلة وهو ما جلعها تقول ذلك على العمل واحى فيك سعة صدرك لكل الاراء وان كنت لا اعفيك من الاخطاء الاملائية بحجة سرعة الكتابة وعدم المراجعة فما الداعى للسرعة اولا وما الداعى للعجلة دون لمراجعة وان كنت الوم عليك بعض الأخطاء التى اعتقد انها ليست نتيجة للاسباب التى ذكرتيها مثل كلمة نداءات اعتقد فهمتى ولكن فى المجمل العمل ناضج جدا ومكتوب بحرفية عالية واكثر ما اعجبنى هو رصد رد الفعل النفسى للشخصية وهذا يؤكد على نضج موهبتك حيث تضامن ذلك مع شكل الكتابة ومضمون العمل وكذلك استخدام تكنيك المنولوج الداخلى وتكنيك الفلاش باك او تكنينك حلم اليقظة وان كنت لا استطيع ان اعفيك من جزئية بسيطة وهى انه من المفروض ان البطلة متمرسة فى هذا المجال وخبيرة ايضا وتستطيع عيناها ان تلتقط بوعى زميلاتها وان كن جدد علفيها ولكن هذا لن يقلل من قيمة العمل الادبية والفنية والجمالية . والقصة ثرية جدا بالمشاعر الانساتنية المتناقضة التى قمت برصدها بوعى جميل والرسالة وصلت دون فجاجة او مباشرة او تصريح والرسالة التى اقصدها هو رفض البطلة لواقعها وطبيعة عملها وتوقها للحب النقى الطاهر العفيف وهذا كله طبعا بعيدا عن نبرة الزعيق والوعظ والارشاد المباشر وهو ما جعل لهذه القصة كل هذه القيمة الجمالية والفنية العالية
اطلت عليك ولكن العمل يستحق اكثرمن ذلك

وإلى عمل اخر ان شاء الله نلتقى فيه على خير



أ:موسى
متشكرة بجد على تعليقك vi2و الله مش لازم فعلا ان تكون البطلة تقدر تميز زمايلها
يعني مش شرط ابدا" و بعدين هي كانت بتدور على الحب فعلا فراحت في اتجاه تاني غير الحقيقة و دة اللي صدمها
الحقيقة الاخطاء فعلا ناتجة عن السرعة يعني انا كسلت اكتب نداآت بالشكل دة فكتبتها نداءات اسهل يعني angel1
ياريت حضرتك تطول على طول لو الاطالة حلوة كدة great1
الف تحية

_________________
http://www.khawaterkamar.blogspot.com/


03 يوليو 2009, 8:56 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
175
الإسم الحقيقى:
هبة محمود خميس
الحكمة المفضلة:
قل لي من تعاشر اقل لك من انت فان من يقضي الليل في المستنقع استيقظ صديقا للضفدع
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: زميلة


هبة الله محمد كتب:
رائعة يا هبة

مفاجأة فعلا لم أتوقعها


القصة فيها قسوة شوية..وخلتني عايزة أعيط:cry:




ليه كدة يا هوبة متعيطيش
اقولك نكتة :lol:
متزعليش بقى يا هوبة انا آسفة ino1
تحياتي

_________________
http://www.khawaterkamar.blogspot.com/


03 يوليو 2009, 8:58 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
115
مكان:
القاهره
الإسم الحقيقى:
ماضى سعدون عبدالعال فراج
الحكمة المفضلة:
اللهم ما انى مغلوب على امرى فانتصرلى
مشاركة Re: زميلة


المضمون والهدف
اين المضمون فى ترابطه هو ليس نقد فالخيال ممتاز
شعرت وانى اقراء قصه طويله ولكن قطع منها شى للعرض
مجرد راى هو راى ولكنى حزين لان المستوى جميل منك
والله المستعان
وبالتوفيق

_________________
خبر بروح البشر كل دعابة
كانت لك فى الحيات تذاع
فمن يسكن اليوم اعالى الجبال
يوما كان فى القاع
لا تبالى بلوم الناس فرب يوما
يلوذون اليك كلهم اطماع

ماضى سعدون عبدالعال


04 يوليو 2009, 2:12 pm
الملف الشخصى Yahoo
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 17 مشاركة ]  الذهاب للصفحة 1, 2  التالى



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم لا يوجد أعضاء متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

cron
Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter